head
 
 
يسقط قضاء التزوير .. يسقط حكم العسكر
الاشتراكيون الثوريون (مصر).
2015-01-13
 

وزارة عدل السيسي، التي لم يعرف العدل اليها طريقا في اي وقت، أصدرت قرارا بالتحفظ على أموال وممتلكات عدد من الرفاق أعضاء الاشتراكيين الثوريين و حركة ٦ أبريل وشباب من أجل العدالة و الحرية، وذلك ضمن قائمة تضم ١١٢ شخص، واتهمتهم بالانتماء لتنظيم إرهابي. 

هذا الإجراء بني على قرار سابق صادر من حكومة العسكر باعتبار الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، هكذا بدون إدانة حقيقية في محاكمة عادلة! ونحن كنا قد عارضنا وحذرنا وقتها من أن تهمة الإرهاب هذه التي تستخدم ضد الإخوان اليوم ستطال جميع المعارضين غداً.. وقد حدث.

إن الرفاق الصادر ضدهم قرار التحفظ، هشام فؤاد وهيثم محمدين وعمرو علي وخالد السيد، من المناضلين الثوريين الذين سخروا حياتهم وكل ما يملكون من صحة وجهد في خدمة الثورة وقضايا الفقراء والمضطهدين الذين ينتمون إليهم. وهب هؤلاء حياتهم لنصرة ثورة ٢٥ يناير ، وآخرين من رفاقهم يقبعون في سجون العسكر تحت وطأة التعسف والتعذيب.. هؤلاء الرفاق لم يكسبوا شيئا من نضالهم سوى التنكيل وملاحقات الدولة وأجهزتها لهم.

إن قضاء العسكر الذي أصدر هذا القرار قضاء مفضوح بأحكامه وقراراته الملفقة المزورة. كيف يمكن الوثوق ولو للحظة في أحكام هذا القضاء بعد تدخل مكتب السيسي لتبرئة الضابط المجرم الذي قتل ٣٧ مواطن بدم بارد في سيارة الترحيلات؟! كيف يمكن تصديق هؤلاء الذين أصدروا أحكاما بإعدام المئات في قضايا دفعة واحدة بعضها في قضايا قطع طريق؟! 

إننا نعلم علم اليقين أن هذا القضاء الذي أصدر أحكاما ببراءة حسني مبارك وعصابته من اللصوص الذين نهبوا ثروات البلاد والقتلة الذين أراقوا دماء الجماهير في ميادين، وتستر على الفساد والمفسدين، وحفظ قضايا التعذيب حماية للجلادين، وكان أداة للقمع والتنكيل بالمعارضين، هو قضاء فاسد يعمل فقط لصالح الثورة المضادة ولا يعرف العدل له طريقا. 

نحن الاشتراكيون الثوريون سنستمر في نضالنا حتى تصل جماهير الشعب المصري من الفقراء والمضطهدين إلى اليوم الذي تصادر فيه أموال وثروات من يستحقون المصادرة من اللصوص الجنرالات ورجال الاعمال و القضاة، الذين نهبوا تلك الثروات بالفساد والاستغلال. أما عن أموال المواطنين الفقراء، ومن ضمنهم الرفاق الذين أصدرتم ضدهم القرار، فقد استوليتم عليها منذ زمن حتى باتوا لا يملكون شيئا آخر يمكن التحفظ عليه أو مصادرته إلا حياتهم وحرياتهم. 

وإننا الآن نطالب بالآتي: 

- إلغاء كل أحكام الإعدام التي صدرت بعد الانقلاب العسكري. 

- إلغاء كل الأحكام التي صدرت بناء على قانون التظاهر الغير دستوري والإفراج الفوري عن المعتقلين.

- إسقاط قانون التظاهر نهائيا.

- إصدار قانون الحريات النقابية ووقف التعسف ضد النقابات المستقلة والقيادات العمالية.  

- إعادة محاكمة مبارك وعصابته على جرائم القتل والفساد. 

المجد للشهداء.. الحرية للمعتقلين..

الاشتراكيون الثوريون

٥ يناير ٢٠١٤




 

نسخة للطباعة
 
تعليقات
   

[1]

  اترك تعليقًا...
الاسم: الرجاء إدخال الاسم
بريد الالكتروني الرجاء إدخال بريد الالكتروني الرجاء إدخال بريد الالكتروني صحيح
تعليق:  الرجاء إدخال تعليق -
 
 
commona  
موضوعات اخرى
أنا الكردي إذ أقرّر مصيري
عصام الخفاجي
قراءة في كتاب محطات من حياة عامل شيوعي عراقي للكاتب عبد الحسن حسين يوسف
خضير عباس محسن
نقطة رأس سطر حول الاستفتاء
سعد محمد حسن
بيان اتحاد الشيوعيين في العراق بصدد قضية الاستفتاء في إقليم كوردستان
اتحاد الشيوعيين في العراق
لا للاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية
اتحاد الشيوعيين في العراق - لجنة بغداد
نسخة جديدة من فتوى المرجعية الدينية سنة 1959 سيئة الصيت في العراق
عبد الحسن حسين يوسف
بيان اتحاد الشيوعيين في العراق بشأن معركة الموصل
اتحاد الشيوعيين في العراق
ألاول من آيار هو يوم للمقاومة وإيجاد مجتمع بديل
اتحاد الشيوعيين في العراق - اللجنة المركزية
العدد السادس من مجلة الثورة الدائمة
الثورة الدائمة
بيان مشترك
اتحاد الشيوعيين في العراق و الحزب الشيوعي العراقي- اليسار

 

 commona
 
 

info@commona.org - commonasite@gmail.com