head
 
 
الحزب الجديد المناهض للرأسمالية: مد شعبي ساخط وتلاعب من الدولة باسم الوحدة الوطنية
الحزب الجديد المناهض للرأسمالية-فرنسا
2015-01-13
 

تظاهر ملايين الأشخاص نهاية الأسبوع المنصرم في جميع أنحاء فرنسا ردا على الهجوم على تشارلي ايبدو واحتجاز الرهائن. الأغلبية منهم/ن تظاهر دفاعا عن حرية التعبير وضد معاداة السامية وجميع أشكال العنصرية. المعارك والتطلعات نتشاركها معهم/ن، كما نتشارك مشاعر الغضب والحزن وثورة الأغلبية العظمى من المتظاهرين/ات.

وكان الحزب الجديد المناهض للرأسمالية قد رفض المشاركة في مسيرة الأحد [11 كانون الثاني/يناير] التي استغلها وتلاعب فيها فرنسوا هولاند ومانويل فالز باسم "الوحدة الوطنية" في محاولة منهما لإيجاد مصالح مشتركة لمن هم/ن في الطبقة الحاكمة مع من يعاني وتعاني من سياستهم.  

وقد شارك كل "سادة العالم" أو ممثليهم في المسيرة. حيث سار إلى جانب هولاند وفالز ونيكولا ساركوزي، بنيامين نتنياهو والفاشي فيكتور أوربان وممثل عن فلاديمير بوتين الذي يسجن ويقتل الصحافيين، وديكتاتوريين من أفريقيا، ورؤساء حكومات بريطانيا واسبانيا وايطاليا واليونان أبطال الإجراءات التقشفية والسياسات العنصرية، وأفضل المدافعين عن الترويكا الأوروبية وحلف شمال الأطلسي… وأعرب العديد من المحتجين/ات عن رفضهم لمصادرة السلطة للمظاهرة. في بعض المدن، أدان المتظاهرون/ات الهجوم على تشارلي ايبدو وتداعياتها، وقد رفضوا/ن في الوقت عينه السياسات الاسلاموفوبية والقمعية، التي تغذي، بشكل أساسي، العنصرية في فرنسا.

بالنسبة إلى الحزب الجديد المناهض للرأسمالية، النضال من أجل حرية التعبير والحقوق الديمقراطية، وضد العنصرية لا ينفصل عن النضال ضد الاسلاموفوبيا ومعاداة السامية، وضد القوانين القمعية وضد سياسة الحكومة، وضد الإجراءات المعادية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية وضد التدخل العسكري الامبريالي. سنواصل هذه المعركة التي ستتجذر بفعل سياسة الحكومة. الوحدة الوطنية التي يسعون إلى بنائها هي فخ يغري الأحكام المسبقة الشوفينية والمعادية للأجانب ضد تطلعات الأغلبية العظمى للذين واللواتي تظاهروا/ن في الشارع. وهي تسعى إلى فرض على الطبقة العاملة سياسة تخدم الشركات الكبرى والبنوك.

لذلك إن الحزب الجديد المناهض للرأسمالية سيحاول إطلاق مبادرات وحدوية على أوسع نطاق ممكن. ومن الملح أن يتمكن وتتمكن العمال والعاملات، والشباب والشابات، والطبقات الشعبية، من التعبير بشكل مستقل عن موقفهم/ن من أولئك الذين يشنون حربا اجتماعية وامبريالية ضد العمال والعاملات والشعوب.

مونتروي، 11 كانون الثاني/يناير 2015

-----------

ترجمه‫/‬ته الى العربية‫:‬ وليد ضو

 

نسخة للطباعة
 
تعليقات
   

[1]

  اترك تعليقًا...
الاسم: الرجاء إدخال الاسم
بريد الالكتروني الرجاء إدخال بريد الالكتروني الرجاء إدخال بريد الالكتروني صحيح
تعليق:  الرجاء إدخال تعليق -
 
 
commona  
موضوعات اخرى
أنا الكردي إذ أقرّر مصيري
عصام الخفاجي
قراءة في كتاب محطات من حياة عامل شيوعي عراقي للكاتب عبد الحسن حسين يوسف
خضير عباس محسن
نقطة رأس سطر حول الاستفتاء
سعد محمد حسن
بيان اتحاد الشيوعيين في العراق بصدد قضية الاستفتاء في إقليم كوردستان
اتحاد الشيوعيين في العراق
لا للاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية
اتحاد الشيوعيين في العراق - لجنة بغداد
نسخة جديدة من فتوى المرجعية الدينية سنة 1959 سيئة الصيت في العراق
عبد الحسن حسين يوسف
بيان اتحاد الشيوعيين في العراق بشأن معركة الموصل
اتحاد الشيوعيين في العراق
ألاول من آيار هو يوم للمقاومة وإيجاد مجتمع بديل
اتحاد الشيوعيين في العراق - اللجنة المركزية
العدد السادس من مجلة الثورة الدائمة
الثورة الدائمة
بيان مشترك
اتحاد الشيوعيين في العراق و الحزب الشيوعي العراقي- اليسار

 

 commona
 
 

info@commona.org - commonasite@gmail.com