www.commona.org  
 
مستقبل العراق أمام كارثة إنسانية وبيئية
اتحاد الشيوعيين في العراق - لجنة بغداد

منذ العام 2012 حذرت قوى سياسية و ناشطون مدنيون ومختصون من خطورة قيام تركيا بإنشاء سد أليسو على نهر دجلة , ودعوا حينها الجهات ذات العلاقة لاتخاذ ما يلزم من الإجراءات الكفيلة للحفاظ على مصالح العراق وشعبه ومستقبل أبناءه والحفاظ على بيئته لما قد يسببه السد من أضرار جسيمة قد تلحق بذلك , ألا أن سلطة المحاصصة والفساد التي لا تعنيها مصير العراقيين ولا مستقبل أبنائهم ولا يعنيها الحفاظ على بيئتهم بقدر ما تعنيها الحفاظ على مصالحها وامتيازاتها .
لقد وضعت سلطة المحاصصة والنهب والفساد , البلاد أمام مفترق طرق وكارثة إنسانية وبيئية جراء عدم فعالية السياسات المتبعة لمعالجة تداعيات إنشاء السد المذكور وغياب رؤية واضحة و إجراءات عملية سليمة للحد من التأثيرات الناجمة عن اشتغال السد , ولعل الأخطر من ذلك هو أكمال منظومة السد نفسه مع مشروع سد الجزيرة أو سد الجزيرة التركي الواقع على بعد 30 كيلومتر أسفل سد اليسو مما سيمكن تركيا من التحكم كليا بمياه نهر دجلة وما أن يستقر الوضع الأمني في سوريا فأنها هي الأخرى ستستحوذ على البقية الباقية من أطلاقات المياه من السدود التركية القريبة من حدودها وحدود العراق في نهر دجلة والتي ستستخدم في توليد الطاقة الكهربائية وليت الأمر سيقتصر على ذلك فحسب بل ستكمل تركيا في السنوات الثلاث القادمة تحكمها برافد الزاب الأعلى الذي يغذي نهر دجلة بأكثر من 35 % من المياه وذلك بعد أكمالها من مشاريع على نهر الزاب الأعلى , حينها سيكون العراق أمام كارثة إنسانية وبيئة خطيرة,
وفي الوقت نفسه فأن السلطات الإيرانية أقدمت هي الأخرى ومنذ سنوات عدة على أنشاء العديد من السدود على الروافد التي تصب مياهها في نهر دجلة معرضة بذلك حياة أبناء عشرات القرى والنواحي ا التي تعتمد في حياتها على الزراعة .
  أن اتحاد الشيوعيين في العراق / لجنة بغداد إذ تحذر من التداعيات الخطيرة للسدود المقامة في تركيا وإيران فأنها تحمل السلطات الحكومية المسئولية كاملة عن كل ا ما يلحق بالعراق والعراقيين جراء سياستها الفاشلة .

اتحاد الشيوعيين في العراق
لجنة بغداد
2 حزيران 2018